حقيقة إلقاء القبض على متهمين ونساء والعثور على أطفال في قضية خاطفة الدمام

حقيقة إلقاء القبض على متهمين ونساء والعثور على أطفال في قضية خاطفة الدمام
حقيقة إلقاء القبض على متهمين ونساء والعثور على أطفال في قضية خاطفة الدمام

الدمام (صدى):

كشف الصحفي الأمني أبو طلال الحمراني، اليوم الخميس، عن آخر المستجدات في البحث عن نسيم حبتور.

وقال الحمراني : هناك فعلا عدة معلومات عن شخص يعيش لدى أحد الأسر لكن لم يتم إتخاذ أي إجراء تجاهه بعد ولم يتم العثور على أي شخص يشتبه به أنه نسيم ماعدا المعلومات التي يملكها أصحاب المبادرة وجاري التأكد منها.

وأضاف : ماأشيع عن إلقاء القبض على متهمين ونساء والعثور على أطفال في قضية خاطفة الدمام كلام غير صحيح كما أن المتهمة "سلطانه" لم يتم الإستدلال عليها ولم تعترف "مريم" ولم يلتقي بها أحد منذ اسبوعين وخروجها آخر خره للنيابة بعد مواجهتها فقط مع والدة أحد المخطوفين كما ذكرت سابقا.

وتابع : تقريبا جميع الإجراءات متوقفة بخصوص قضية خاطفة الدمام منذ ايام بسبب الوضع الحالي والإنشغال في "الكورونا" وضيق الوقت بسبب الحضر وستعاود الإجراءات بعد ان تهدأ الأوضاع أما بخصوص القصة الجديدة في التغريدة القادمة.

واستكمل : حمودي سبيستون كلمه الدكتور وعرض عليه صفقة لإقناع والدته بالإدلاء بالمعلومات التي تساعد للوصول إلى نسيم حبتور وحمودي وافق بشرط أن تكون هناك تغريده تحسن موقفه وتدعم التعاطف معه، وبالفعل بعد حصوله على ما أراد كانت الصدمة.

واختتم : قصة السيدة المصرية أمس بدأت تتفجر بعد أن أكتشفت وتأكدت بأن "مريم" هي الممرضة "سناء" حيث عرض عليها عدة صور لها للإطمئنان، كما أن الممرضة التي كانت ترافق "مريم" تبين أنها مصرية الجنسية كانت في السابق تقيم لدى "مريم" لمدة ثلاثة أشهر في شقة حي عبدالله فؤاد.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، حقيقة إلقاء القبض على متهمين ونساء والعثور على أطفال في قضية خاطفة الدمام ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : صحيفة صدى

السابق شاب يسدد طعنة لأبيه: تشاجر مع أمي وحاول قتلها بسبب الفيروس!
التالى المغرب تسجل 15 إصابة جديدة بـ"كورونا" ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 617