"كورونا" يعيد إلى الساحة أفلاماً ورويات قديمة تنبأت بالكارثة

"كورونا" يعيد إلى الساحة أفلاماً ورويات قديمة تنبأت بالكارثة
"كورونا" يعيد إلى الساحة أفلاماً ورويات قديمة تنبأت بالكارثة

سماهر سيف اليزل

انتشرت في الآونة الأخير على صفحات السوشيل ميديا مقتطفات من عدة أفلام قديمة تحاكي قصتها الواقع الذي يعيشه العالم اليوم في ظل انتشار فيروس كورونا، كما ظهرت صور لصفحات كتب ورويات بها تفاصيل وتشبيهات لبداية المرض وكيفية انتشارة، وأن مصدره كان خفاشا وبدايته من مدينة ووهان الصينية، حيث انقسم مرتادو السوشل ميديا الى مؤيد ومشكك ومكذب، وتصدرت محركات البحث حول العالم عدداً من العناوين الباحثة عن أعمال فنية وأدبية وأفلام عالمية ومسلسلات لتتبع من سبق وتنبأ بظهور وانتشار فيروس كورونا.

نرصد لكم في هذا التقرير أبرز الأعمال والإصدارات الفنية التي تنبأت بفيروس كورونا:

فيلم Contagion: الفيلم تنبأ بفيروس يقضي على 26 مليون شخص، وهو فيلم أنتج سنة 2011، وتشابه أحداثه مع ما نعيشه اليوم.

رواية عيون الظلام: عادت للسطح خاصة أن صفحاتها ضمنت قبل 39 سنة من اليوم أن سلاحا بيولوجيا سيضرب في المستقبل اسمه Wuhan-400 طور في مختبر بيولوجي الواقع بضواحي مدينة ووهان الصينية لينتشر فيها بالخطأ ومنها في العالم تماما كما يحدث اليوم.

كتاب "شربة الحاج داود": عام 2014 طرح الروائي المصري الراحل د.أحمد خالد توفيق كتاب «شربة الحاج داود» وهو عبارة عن مجموعة من المقالات طبية وعلمية بصياغة روائية، وتناول حينها الكاتب المصري تأثير فيروس كورونا (المتلازمة التنفسية الخاصة بالشرق الأوسط الناجمة عن كورونا) في صورته الأولية التي ظهرت قبل 8 سنوات .

كما رصدت العديد من الأفلام العالمية قصة تفشي الأمراض الغريبة والوبائية، من دون وجود حلول لها منها فيلم I Am Legend من بطولة الممثل العالمي ويل سميث، ودارت أحداثه حول انتشار وباء قاتل بسرعة رهيبة فى العالم، حيث أوشك الجنس البشري على الفناء في ظل العجز عن العثور على علاج يوقف انتشاره. ويدور العمل فى مدينة نيويورك، حيث يعيش العالم روبرت نيفيل وحيدا مع كلبه، بعدما تسببت مناعته في جعله الناجي الوحيد بالمدينة وربما في العالم بأكمله،

وعلى صعيد الدراما، اقترب المسلسل الكوري "الطبيب المعجزة" بشكل كبير مما يحدث في الصين، حيث تدور أحداثه حول إصابة بلد كامل بفيروس قاتل، ويصاب أحد الأطباء المعالجين للمرضى بهذا الفيرس هو الآخر، وربما هذا العمل هو الأقرب لما يحدث في الصين، حيث إن الطبيب الذي اكتشف فيروس كورونا أصيب وتوفي بسببه.

وكان لمسلسلات الكارتون نصيب من التنبؤ بفيروس كورونا أيضاً، حيث رصد مسلسل «ذا سيمبسونز» الكارتوني الكوميدي الشهير المثير للجدل، انتشار الفيروس قبل 27 عاما، في ظاهرة غريبة أخرى مرتبطة بالمسلسل حظيت باهتمام كبير على مواقع التواصل الاجتماعي. ونشر مغردون على موقع «تويتر» صوراً ومقاطع فيديو، تقارن بين الفيروس الذي تحدثت عنه الحلقة، وفيروس «كورونا» الذي يزداد عدد ضحاياه يومياً.


نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، "كورونا" يعيد إلى الساحة أفلاماً ورويات قديمة تنبأت بالكارثة ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : الوطن البحرنيه

السابق عودة خدمات "واتساب" و"إنستجرام" و"فيسبوك" بعد تعطلها لدى الملايين حول العالم
التالى المغرب تسجل 15 إصابة جديدة بـ"كورونا" ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 617