أهالي وزوار جدة يُجسدون مشاعر الفرح باليوم الوطني التسعين

ضمن فعاليات "جدارية وطن"

أهالي وزوار جدة يُجسدون مشاعر الفرح باليوم الوطني التسعين

عبّر أهالي وزوار محافظة جدة، عن فرحتهم، باليوم الوطني التسعين، ضمن فعاليات "جدارية وطن" التي تنفذها جمعية "نفع" الخيرية بمنطقة مكة المكرمة.

وشارك المئات من الزوار والمقيمين مشاعرهم نحو الوطن من خلال الجداريات التي تشرف عليها إمارة مكة المكرمة، بالتعاون مع أمانة محافظة جدة، وسلسلة مطاعم آي آم هنجري، ومؤسسة ألوان، وتستمر ثلاثة أيام بجداريتين بالواجهة البحرية، وأخرى في الأفنت مول بحي الأمير فواز، وكذلك جداريات ممشى شارع التحلية وحديقة الإرادة بحي السلامة.

وعبّر المواطنون والمقيمون عن الوفاء نحو هذا الوطن الذي احتضن الجميع بلا استثناء وأسبغ عليهم، بعون الله، العدل والأمان، وجسد العديد من الحضور مسيرة هذا الوطن منذ رحلة التوحيد التي بدأت منذ عهد المؤسس الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود -طيّب الله ثراه -، وما قدمه أبناؤه الملوك البررة من بعده، وصولاً إلى هذا العهد الزاهر الذي شهد له العالم بمتانة البناء ومواصلة النماء والتنمية، وتكاتف الشعب حول قيادته.

وقال المدير التنفيذي لجمعية "نفع" الخيرية، صالح بن ناصر العُمري، إن اليوم الوطني، يُعد مناسبة جليلة نسترجع من خلالها كل ما قدمته حكومتنا الرشيدة من الإنجازات الاقتصادية والتنموية والاجتماعية والعمرانية التي أهّلت المملكة لاعتلاء المكانة المرموقة عربيًا وعالميًا.

وأكد أن مشاركة الجمعية بهذه الجداريات الوطنية تستهدف خلق حدث تفاعلي يحث على ابتكار الأفكار المتجددة للزوار والتي تعبّر عن الوحدة الوطنية والانتماء للوطن، بالإضافة إلى فتح المجال لمشاركة الجميع الاحتفاء بالوطن والاعتزاز بأمجاده، وتذكر تضحياته منذ التأسيس وحتى هذه الأيام التي تشهد جائحة كورونا الاستثنائية، وكذلك نجاح حكومتنا الرشيدة الباهر في بناء دولة حضارية قوية، وأسرة متماسكة تسودها المحبة والوئام.

أهالي وزوار جدة يُجسدون مشاعر الفرح باليوم الوطني التسعين

أهالي وزوار جدة يُجسدون مشاعر الفرح باليوم الوطني التسعين

أهالي وزوار جدة يُجسدون مشاعر الفرح باليوم الوطني التسعين

أهالي وزوار جدة يُجسدون مشاعر الفرح باليوم الوطني التسعين

اليوم الوطني

24 سبتمبر 2020 - 7 صفر 1442 08:32 PM

ضمن فعاليات "جدارية وطن"

أهالي وزوار جدة يُجسدون مشاعر الفرح باليوم الوطني التسعين

عبّر أهالي وزوار محافظة جدة، عن فرحتهم، باليوم الوطني التسعين، ضمن فعاليات "جدارية وطن" التي تنفذها جمعية "نفع" الخيرية بمنطقة مكة المكرمة.

وشارك المئات من الزوار والمقيمين مشاعرهم نحو الوطن من خلال الجداريات التي تشرف عليها إمارة مكة المكرمة، بالتعاون مع أمانة محافظة جدة، وسلسلة مطاعم آي آم هنجري، ومؤسسة ألوان، وتستمر ثلاثة أيام بجداريتين بالواجهة البحرية، وأخرى في الأفنت مول بحي الأمير فواز، وكذلك جداريات ممشى شارع التحلية وحديقة الإرادة بحي السلامة.

وعبّر المواطنون والمقيمون عن الوفاء نحو هذا الوطن الذي احتضن الجميع بلا استثناء وأسبغ عليهم، بعون الله، العدل والأمان، وجسد العديد من الحضور مسيرة هذا الوطن منذ رحلة التوحيد التي بدأت منذ عهد المؤسس الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود -طيّب الله ثراه -، وما قدمه أبناؤه الملوك البررة من بعده، وصولاً إلى هذا العهد الزاهر الذي شهد له العالم بمتانة البناء ومواصلة النماء والتنمية، وتكاتف الشعب حول قيادته.

وقال المدير التنفيذي لجمعية "نفع" الخيرية، صالح بن ناصر العُمري، إن اليوم الوطني، يُعد مناسبة جليلة نسترجع من خلالها كل ما قدمته حكومتنا الرشيدة من الإنجازات الاقتصادية والتنموية والاجتماعية والعمرانية التي أهّلت المملكة لاعتلاء المكانة المرموقة عربيًا وعالميًا.

وأكد أن مشاركة الجمعية بهذه الجداريات الوطنية تستهدف خلق حدث تفاعلي يحث على ابتكار الأفكار المتجددة للزوار والتي تعبّر عن الوحدة الوطنية والانتماء للوطن، بالإضافة إلى فتح المجال لمشاركة الجميع الاحتفاء بالوطن والاعتزاز بأمجاده، وتذكر تضحياته منذ التأسيس وحتى هذه الأيام التي تشهد جائحة كورونا الاستثنائية، وكذلك نجاح حكومتنا الرشيدة الباهر في بناء دولة حضارية قوية، وأسرة متماسكة تسودها المحبة والوئام.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، أهالي وزوار جدة يُجسدون مشاعر الفرح باليوم الوطني التسعين ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : سبق

السابق الأمير خالد الفيصل يلتقي رئيس جامعة أم القرى ويدشن الخارطة الحرارية لدراسة احتياجات الأسرة
التالى بعد تبادل الإهانات والألفاظ الجارحة.. هل تُلغى مناظرتا "ترامب – بايدن" القادمتان؟