التضامن يقطع نصف المشوار ويذيق الدير الخسارة بمنافسات المربع

حسم البسيتين حضوره بالمواجهة النهائية لدوري الدرجة الثانية للكرة الطائرة، وذلك بتفوّقه على المعامير بأولى مواجهات المربع الذهبي للمسابقة التي أقيمت مساء أمس على صالة الاتحاد بالرفاع، إذ تغلب البسيتين بثلاثة أشواط مقابل شوط، بواقع 25 مقابل 14، 25 مقابل 16، 19 مقابل 25، 25 مقابل 18، في المواجهة التي أدارها علي مكي وأحمد القيم، وقد سجّل البسيتين أفضليته بالشوطين الأولين رغم ما قدمه المعامير من ندية، إذ كان للإرسالات الموجّهة دور بارز في تعميق الفارق بشكل كبير، مع تنظيم حوائط الصد بقيادة عيسى عبدالله، وتبادل المعدان محمد عبدالله وقاسم عيسى إعداد الكرات لضاربي البسيتين، وإن كان الثقل الفني الأكبر وقع على أحمد مشرف وأحمد عبدالحسين، مع دخول يوسف المالود على خط مسجّلي النقاط من طرفي الشبكة، فيما اعتمد المعامير في الشوطين على إيجابية هجوم أحمد وحيد، ولم يحالف التوفيق هجوم محمد محسن وحسن حرم، وقدم لاعبو المعامير مستوى فنيًا أفضل بالشوط الثالث، إذ استطاع علي رضي توظيف إمكانات الضاربين بشكل أحسن مع إيجابية حوائط الصد بقيادة حسين أحمد. وجاءت مجريات الشوط الرابع متكافئة حتى منتصفه، إلا أن خبرة لاعبي البسيتين رجّحت كفة الانتصار وحسم الحضور في النهائي بقيادة يوسف المالود الذي حقق النقطة الأخيرة.

قطع نصف المشوار

وقطع التضامن نصف مشوار الحضور في النهائي بعد التغلب على الدير بثلاثة أشواط مقابل شوط، بواقع 25 مقابل 21، 14 مقابل 25، 25 مقابل 21، 25 مقابل 23، وقد أدار المواجهة محمد منصور وعبدالله حبيب، وسيلتقي الناديان مساء الأربعاء القادم.

ومنحت أخطاء لاعبي الدير الفردية هوية الشوط الأول لمصلحة التضامن الذي كان فيه لاعبوه أكثر تركيزًا في الشق الهجمي، ويدين بالفضل لحُسن توزيع المعد حسين عبدالجليل كراته على الضاربين، فيما عادل الدير النتيجة بالشوط الثاني لتميز سيد حسن محسن بالشق الهجومي بجانب محمد عيسى من طرفي الشبكة وأحمد عبدالكريم من منتصفها، إذ وُفق المعد علي حسن في توزيع كراته، واستفاد التضامن بالشوط الثالث من غياب تركيز لاعبي الدير وحُسن التمركز الدفاعي لليبرو يوسف محمد وصحوة محمود الشيخ وسيد إبراهيم رضي في تشكيل حوائط الصد، وفاعلية هجوم حسن زين الدين وحسين عبدالله، بجانب الاستفادة من أخطاء لاعبي الدير التي جاءت بعضها قاتلة في نقاط مهمة على مستوى الاستقبال والإرسال، مع إجراء يونس الهدار لبعض التغييرات الفنية التي ضمنت له المحافظة على نسق الأداء. ورغم ما شهده الشوط الرابع من تعادلات كثيرة في نقاطه الأخيرة؛ لتحسّن دفاع كلا الناديين، رجّح سيد أمين مصطفى كفة التقدم بنقاط الشوط الأولى ومساهمته في تشكيل حوائط الصد، دون إغفال الاستعانة بخبرة المعد عبدالله عيسى، فيما أجرى محمد جلال مدرب الدير عدة تبديلات من أجل عودة لاعبيه إلى جو المواجهة، إلا أن بعض الجزئيات حالت دون جرّ المواجهة إلى شوط فاصل، بجانب افتقاد خدمات سيد حسن محسن للإصابة، ومن أهم الأخطاء إضاعة كل من حسين خليفة والبديل حسين هاني للإرسال.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، التضامن يقطع نصف المشوار ويذيق الدير الخسارة بمنافسات المربع ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : صحيفه الايام

التالى شاب يلقي بنفسه في النيل طالبًا من أسرته السماح